إيران .. استهداف السفينة “الإسرائيلية” عملية رد

إيران

لقد فتح الكيان الصهيوني النار عليه من خلال استهداف السفن التجارية والناقلات في بحر العرب، متوقعاً ان ذلك سيمر دون رد، إلا أنه مُني بخسائر كبيرة لأنه يتحدى إيران التي ردت عليه على طريقتها.

الوكالة العربية للأنباء

صرحت مصادر مطلعة لشبكة في إيران بأن استهداف السفينة “ميرسر ستريت” الإسرائيلية، الذي تم في بحر العرب قبالة السواحل العمانية، أمس الجمعة، جاء ردا على مهاجمة مطار سوري، ونقلت شبكة “العالم” الإيرانية عن مصادر مطلعة في المنطقة، أفادت لها بأن الهجوم على السفينة الإسرائيلية الذي راح ضحيته شخصان، جاء رداً على هجوم إسرائيلي على مطار الضبعة في منطقة القصير في سوريا.

إقرأ أيضاً: إسرائيل تجعل كيل روسيا يطفح في سوريا

وفي وقت سابق، اتهمت “إسرائيل” إيران بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف سفينة مملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر في بحر عمان، وعلقت سلطنة عمان على حادث الهجوم على السفينة، ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن مصدر مسؤول في مركز الأمن البحري، قوله إن “مركز الأمن البحري بالسلطنة تلقى معلومات حول تعرض ناقلة بحرية للمشتقات تدعى “ميرسر ستريت” لحادث.

وأضاف أن البحرية السلطانية العمانية قامت بتسيير سفينة إلى مكان الهجوم، الذي يقال إن إيران تقف خلفه كما أكدت النتائج الميدانية أن الحادث وقع بالفعل خارج البحر الإقليمي العماني، وأنه عند التواصل مع ملاك السفينة والطاقم أفادوا بأن السفينة ستواصل الإبحار إلى جهتها دون الحاجة إلى مساعدة، وأكد على حرص السلطنة الدائم لتسخير جميع الإمكانات للحفاظ على أمن وسلامة المرور في البحر الإقليمي العماني، والقيام بكل ما من شأنه سلامة الملاحة في البحر الإقليمي العماني.

وكانت سفينة شحن إسرائيلية قد تعرضت، أمس الجمعة، لهجوم في بحر العرب قبالة ساحل سلطنة عمان، ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن مسؤولين أمنيين في إسرائيل لم تسمهم إن طائرة إيرانية مفخخة (مسيرة) من دون طيار استهدفت السفينة قرب سلطنة عمان، ما يعني أن كيان الاحتلال مباشرةً قام باتهام إيران حتى قبل أن تخرج مصادر تتحدث عن تحديدها بالاسم، إلا أن الضربة كبيرة على الكيان وهي رسالة كلفته ملايين الدولارات.

إقرأ أيضاً: الدفاع الجوي السوري يفشل غارة إسرائيلية على دمشق

Exit mobile version